كارت مبارك الأخير – Mubarak’s Last Card, msg from Cairo Conference #egypt #jan25

Message from the Cairo Conference

كارت مبارك الأخير

بالرغم من أن النظام المصري يلفظ آخر أنفاسه؛ إلا انه ما زال يستجدي الحياة، فلجأ إلى البلطجية واللصوص الذين شكل منهم فرق الإنقاذ السريع، لإجهاض ثورة المصريين البيضاء، وإشاعة الخراب والقتل..ولعل ما جرى بالأمس في ميدان التحرير، يقفشاهدًا بشعًا على مدى ضعف النظام، وقلة حيلته.

إننا نتحدث عن هؤلاء المليون ونصف المليون من عناصر الشرطة؛ الذين يلتهمون معظم الموارد المصرية، وذلك لأن النظام قلق من المعارضة في داخله، في الوقت الذي لايعير فيه حدوده مع العدو الصهيوني إلتفاتًا.

فلقد شهدنا على الهواء مباشرة هؤلاء المجرمين المنتسبين لمبارك يهجمون على المتظاهرين الشرفاء ممتطين الخيول والجمال، مسلحين بأسلحتهم البيضاء، معتدين على المواطنين العزل المعتصمين بميدان التحرير، في ظل غياب الجيش، الذي اكتفى بالمراقبة من شرفة المشاهدين، في مشهد اقل ما يعبر عنه هو مدى الانحطاط الذي وصل إليه النظام.

إذن هي الحرب.. معركة النظام الأخيرة التي يخوضها قبلمايخلي الساحة لأصحابها الأصليين، ويترك السلطة للشعب مصدر كل السلطات.

لكن الشعب الذي تغلب على خوفه، وقهر جلاديه، وانتفض في وجه أعتى آلات القمع والاستبداد، لن يعوقه ما يفعله النظام، ورضي بأن يدفع ثمنًا حتى لو كان حياته..

هاهم المصريون يغيرون التاريخ ويكتبون كلمة النهاية بدماء شهداءهم، لافظين الديكتاتور مبارك إلى مزابل التاريخ.

Mubarak’s Last Card

Though Mubarak’s regime takes its last breaths it still begs for life resorting to thugs and thieves who form his rescue teams to abort the ِpeaceful Egyptian revolution and wreak havoc and murder.. Perhaps what happened yesterday in Tahrir Square stands out as an ugly witness to the extent of weakness of the regime and helplessness.

Here we point out to the million and a half police forces who exhaust most of Egypt’s resources since the regime fears opposition while it doesn’t pay any attention to the neighboring Zionist State.

The whole world saw on live TV the criminals associated with Mubarak attack the peaceful honest protestors on horseback and riding camels, using weapons, throwing molotov, shooting live ammunition in the practical absence of the military forces that stand observing as if from a balcony, a scene that shows the extent degeneration that the regime has reached.

Then it is a war..the last battle of the regime before it leaves the arena to rightful rulers .. and leaves the power to the people the source of all authorities

But the people who surpassed their fears, conquered their executioners and revolted in the face of the most powerful machinery of oppression and tyranny risking their lives will not halt their revolution.

The Egyptian are changing the face of history and writing the end of Mubarak the dictator with the blood of their martyrs

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s